أخنوش يواصل حملة “الأحرار” من جهة مراكش آسفي ويؤكد على ضرورة تثمين الإمكان البشري من خلال ولوج الخدمات الأساسية

واصل عزيز أخنوش جولته التواصلية حول برنامج الأحرار، في إطار الحملة الانتخابية للاستحقاقات التشريعية والجماعية 2021 اليوم الأحد، من جهة مراكش آسفي، وبدأها من مدينة امنتانوت

وزار رئيس الحزب الذي كان مرفوقا بالمنسق الجهوي للحزب لمراكش آسفي محمد القباج ومرشحي الحمامة للانتخابات التشريعية والجماعية بالإقليم، مقر الحزب بالمدينة، وتواصل مع عدد من الشباب حول التزامات وإجراءات الحزب المضمنة في البرنامج الانتخابي، وأكد على ضرورة تثمين الإمكان البشري من خلال ولوج الخدمات الأساسية.

كما خاض أخنوش ومرشحي الحمامة نقاشات مع تجار السوق المركزي لامنتانوت، وكانت فرصة دعا من خلالها رئيس الحزب الساكنة إلى تكثيف المشاركة وحسن الاختيار في الثامن من شتنبر المقبل.

وتوجه بعد ذلك إلى مدينة شيشاوة، للقاء عدد محدود من الساكنة بمقر الحزب، حيث ركز على الإجراءات المتعلقة بالنهوض بالتشغيل، قائلا إن الحزب تعهد بخلق مليون منصب شغل في الولاية الحكومية المقبلة، فضلا عن خلق 250 ألف منصب بشكل استعجالي في السنتين الأوليتين للولاية الحكومية.

وانتقل رئيس الحزب والوفد المرافق له في هذه الحملة، التي تم خلالها احترام تام للتدابير والإجراءات الوقائية للحد من تفشي جائحة كورونا، إلى الجماعة القروية حربيل ثم إلى مقاطعة المنارة وتحديدا أزلي، حيث رافقه في جولته هاته أعضاء من الفيدرالية الوطنية للفنانين التجمعيين، والتقوا بعدد من شباب وشابات يمتهنون التجارة، وأكد في حديث معهم على أن “الأحرار” اليوم أكثر انسجاماً مع هذه الفئة، وأن الحزب بتقديمه لمرشحين شباب قطع مع سياسة التجاهل إزاءهم، ويحاول جاهداً تجديد النخبة السياسية، والدفع إلى الرفع من قدرات وصلاحيات هذا الإمكان البشري

rni.ma عن موقع