“أحرار طنجة” يراهنون على تقنيات حديثة وكفاءات شابة لصدارة انتخابات 8 شتنبر

يستعد حزب التجمع الوطني لأحرار، لخوض الانتخابات الجماعية والتشريعية،  معتمدا على أساليب وتقنيات علمية، برهان تحقيق الصدارة في هذه الاستحقاقات المقررة في الثامن من الشهر المقبل.

وفي هذا الإطار، التأم أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة طنجة، برئاسة منسقه الإقليمي عمر مورو، وحضور عدد من قيادييه وشخصياته،  مساء الثلاثاء، لوضع آخر الترتيبات لانطلاق الحملة الانتخابية التي تبدأ غدا الخميس، استعدادا لخوض لهذه المحطة الانتخابية الفارقة.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد منسق الحملة الانتخابية للحزب، عبد الحق بخات، دعمه اللامشروط لحزب التجمع الوطني للأحرار، في هذه المحطة الانتخابية، مثمنا الدينامية والحركية التي شهدها خلال السنوات المقبلة، التي شكلت مشتلا لبناء كفاءات سياسية شابة في مستوى متطلبات المرحلة المقبلة.

وأضاف بخات، الذي يوصف بأنه “قيدوم التجمعيين” في مدينة طنجة، أن الحزب قادر على تحقيق الصدارة في هذه الانتخابات، بفضل هذه الطاقات الشابة التي تجمع بين الكفاءة العلمية والإدارية ما يبوؤها لمسايرة المشاريع التنموية الكبرى التي تعرفها المدينة والتي أطلقها الملك محمد السادس.

وذكر عبد الحق بخات، بأن لوائح الحزب، تتكون من أطر جديدة لها من الكفاءة العلمية والإدارية ما يجعلها في مستوى تحمل المسؤولية داخل المجالس المنتخبة التي تتطلع لضخ دماء جديدة داخل هياكلها من أجل جعلها في مستوى عالي يواكب التطور الذي تعرفه المدينة.

تجدر الإشارة، إلى ان حزب التجمع الوطني للأحرار، كان قد انتهى إلى ترشيح لوائح يقودها كل من ، عبد الواحد اعزيبو المقراعي بمقاطعة طنجة المدينة، و الحسين بن الطيب، بمقاطعة السواني، وعبد النبي مورو بمقاطعة مغوغة، ومحمد غيلان الغزواني، بمقاطعة بني مكادة.

طنجة 24